الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

أريــدُ الخــلااااص

. .

في كل مكان حيث يكون و أكون و يكونون .
في غياب الحظ الجميل
حضور الظلام
ضياع الأمنيات مع الرياح الشائخة
قبلة معطرة بالخيانة
نظرة لا تتضح أبداً
بساتين الموت و اغنية اللحد الملعونة .
قيدٌ حزين , سعيرٌ مبتهل للظالمين
زرقة السماء التي لا تنتهي بالبياض الا في الواقع
غياهب الطريق
نواعس الحراس و البوابة الحمقاء التي تقف بيني
وبينه وبينهم كذلك .

كلها تخبرني بأني أحلم ولا أفيق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق