السبت، 26 فبراير، 2011

SRK

\





بدأت القصة و أنا في عمر الحادية عشرة في الصف الخامس الإبتدائي . كان صباحاً بهيجاً , حيث استيقضت من النوم و وجدت اختي تتابع " فيلم هندي " يختلف عن
 أي عرض في العالم - كانت هذه فكرتي الاولى , حيث بدأت قصتي معه !



صورته و هو طفل , حيث كانت طفولته تبشر بمستقبل مختلف , نراه
الان حاضره الذي يعيشه محققاً فيه كل أحلامه .

طفولة ابطال بولييييود




نلاحظ بأن الشبه بين شاه رخ , ووالده - محمد - شبه كبير !


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

والدة و والد الملك الذي توفي و شاه رخ في الخامسة عشرة من عمره.



شاه هو الابن الوحيد بعد أخته الكبرى " شهيناز "




صورة قديمة تجمع , شاه رخ مع زوجته " جوري " ( الحسناء )
و أبنه " أريان " و ابنته " سوهانا "

قصة زواج شاه رخ أقرب القصص لفيلمه " دل والي دلهنيا "




شاه رخ خان او الملك خان ( شاه = ملك ) ( رخ = وجه ) مواليد الثاني من نوفمبر 1965- مسلم . حاصل على درجة البكالريوس في الاقتصاد . يحب الرياضة , كان كابتن لفرق
كرة القدم و الكريكت و الهوكي اثناء دراسته.

الملك خان صنف من ضمن أفضل خمسين شخصية شعبية تبعاً لمجلة " نيوز "

الملك خان , قدم الكثير من الأعمال التي تعتبر انجازاً تاريخياً في السينما الهندية و انعكاساً جلياً لجمال الرواية الهندية . كان ظهوره في  بدايته عبر المسلسلات
التي بدئها من ىواخر الثمانينات , و إنتهى به الأمر لول ظهور على الشاشة الذهبية في فيلم " Idiot "  الذي لم يلاقي النجاح الباهر , الذي حققه بالمنسبة له
فيلمه الأول كدور مشارك " ديفانة " أو جنون . في عام 1992






كانت حكايتي الصغيرةة للاعجاب بدءاً من أول مشهد أرى فيها " الملك " وكان في فيلم " بازيجر " أو الساحر او اللاعب ( الالعبان ) في عام 1993. كان هذا الفيلم
يعتبر نقلة جديدة لبليود , حيث أظهر بأن الشر ينتهي في المنفى . فيلم مختلف بكل المقايس و لأغنية  في الفيلم مميزة باسم عنوان الفيلم ,
 جانب في روحي الهامي !






تظافرت النجاحات نجاحاً تلو الاخر , وكان لفيلم " در " أو الخوف 1993, نقلة جديدة بتقديم شخصية مركبة لمختل يهوى امرأة متزوجة تنتهي به الالام مقتولاً محاولا لقتلها . مرت الكثير من الأفلام التي واكبتها و تتبعتها حتى الوصول لفيلم





 " كبهي ها كبهي نا " أو مرة نعم و مرة لا ,  حيث رشح للاوسكار في عام 1994. كان عرضاً جميلاً يحكي حكاية طريق موهبة و اماني لمجموعة من الأصدقاء .




" أنجام " أو المتهم , الذي يروي قصة مختل يتورط بسبب الدلال المترف .
كان أيضاً كما الجميع مختلف و يترك مساحة في القلب تتمكن من المشاهد .




" دل والي دلهنيا لي جاينقي " أو جاء ليأخذ العروس1995 , فيلم رومانسي حقق نجاح باهر على الصعيد المحلي و العالمي .
رغم أن القصة كانت اعتيادية ( تحكي الحب الذي تقف فيه العوائق و يتحقق أخيراً ) لكن روعة شاه رخ خان و المميزة كاجل ,  جعلته بصمة و ذكرى تبقى في قلب كل
 من شاهده . ما أذكره تجاه هذا الفيلم الجميل , هو ظهور مجلة " ستار أند ستايل " تحمل بوستر لشاه رخ خان و كاجل " بطلي " الفيلم و تروي حكايتهما مذ
 ولادتهما حتى ساعة تسليم جوائز الفيلم .







سنة تلي الأخرى و العرض لازال مستمراً و الجمال أسيراً لشاشة الملك و التشويق
 و اللهفة عاشقة لمشاهديه الكثر حول العالم حتى نصل لعام 2004 " فير و زارا "
وهذا الفيلم أقرب لبايو جرافي , فير و زارا , رمز تاريخي يحكي قصة حرب بين دولتين و ديانتين ( الهند و الباكستان ) لحرب قائم للابد و الأزل .. بين الإسلام
 و كل دين .














( يتبع )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق