الأحد، 16 أكتوبر، 2011

هُــسسْ

. .




سألتك حبيبي , لـ وين رايحين ؟


تملؤني استفهامات كثيرة و تعجب واحــدذات امنية وددتُ ما بيّ الآن ,
 كنتُ أصلي كثيراً لــ أحوز عليه , أشعره بأقل احتمال !
حين نلج لداخل الصورة نرى الخطوط الصغيرة جداً
و بقايا الريشة , نتفاجأ بأن اللوحة من القريب أكثر جمالاً و رهبة بذات الوقت .




و من مين خـايفين ؟

ربما وحدي من تخاف,
من تخشى
من تهاب الفكرة و النية معاً !
لا وخالقي . .  ليس إلا بيّ لا بكم
والكون أجمع.






.

هناك تعليق واحد:

  1. جميعنا يخاف من شىء مجهول لا نعلمه , كأنما كتب علينا الخوف
    نخاف من الماض والحاضر والمستقبل
    نخاف ان نبحث فى داخل انفسنا عن اشياء ربما من وجهة نظرنا هى الاصح ولكن اذا بحثنا اكثر ربما نكون مخطئين
    اعترف بانى اخاف ولكن لا اعرف من اى شىء

    ردحذف