الاثنين، 5 مارس، 2012

شيء ما




لتلك الأبواب الموصدة ,
و تلك الأغلال التي تكبل كُل متسع للحياة !
للحكاية الطويلة و ازدحامات الوقت التي باتت
مخيفة جداًاا , الى : لا أعلم
لشيء ما يخز شيء آخر \ رحماك ربيّ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق