الثلاثاء، 24 يناير، 2012

وَطـنْ

. .

حين ترحل عينيك لروحي , أدرك إني بمأمن
أحببتُ فيك ذاك الهدوء الذي يلبسني فأتوسدك وطناً لا تخاف
حدودها غزواً .

قالت لي عيناك : " يا مرآة روحي التي أرى فيها الحياة بي
يا فاتنة تنبض في أعماقي امنية لا تبلى و حباً جديداً
لكل يوم "
أحببتُ عيناك و وددتُ العمر كل العمر , أختبئ فيها.


يَّ وطنْ . . سأبقى بكْ .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق