الجمعة، 6 مايو، 2011

الكُرة الشقية .


. . .
دائماً يلهو  ذاك الصبي , أظل أراقب كرته المجنونة التي أدمنت أزهار شرفتي ؛ كانت تحب زهوري كما أحبها . .  لكنها تتخلف عن  موعد
السقيا دوماً !








. . .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق