الجمعة، 7 يناير، 2011

ســأكون هنا ,

\









سأكون هنا , قريبة جداً أقرب من اشتياقك و أدنى من شمسك التي تغرب كل يوم
ستجدني ..فلن أختبئ خلف مسافات الطريق أو أرحل بعيداً بقرب الأماني
ستجدني هنا !


كل نهار وكل غروب أيضاً ؛ أحمل معي آمال الطريق وبعض حكايات طال انتظار راويهـا , وسئم المستمع ...

باتت تشبه المسن و لها رائحة كرائحة الموت , لا يحبها كل حي !
و أنا ستجدني محملة بها , راجية بأن تكون قارئها الأوحــد الذي سيهديها فتات روح و سقيا
لا تمل . . . ستجدني هنا .
حيث أكون و تكون الأمنيات , حيث يضحك القدر لبؤس السنين , حيث البهجة تمتطي جواد الأمان ,










لا تبحث كثيراً ؛ فأنا في أعماقك أحيى و أبقى !
\





















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق