الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

أملٌ بَـائِــس

\





قال لي : كوني لأكون بك ..فأنتِ الأماني الغافية على طريقي البائس
قلت له : وهل تريدني ابعث الحياة في مواتك من جديد ؟

لم يجد حينها أجابة , فلقد كانت الصدمة أقوى من استيعاب ما شعر به ,

 حاول اللجوء لي عَلي اتيقن لصدق شعوره , عَليّ أرأف بفؤاده الخديج ..
أشفقت عليه , كان يعلق آماله بي , يتمنى بأن تزهر بذوره الشائخة

 ببتلاتي اليانعة.

لم يدرك بأن الأزهار المجففة لا نفع لها !


\

,

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق