السبت، 9 يوليو، 2011

ذكرى .










لقد رحلوا لسبات عميق,للامس ربما , و لن يعودوا اليوم أبداً!
كانوا يسمون " جنود " يحملون البندقية , و يدان ملونة بدماء .
يكتبون على الصخور بالفحم  ذكريات , و يقهقون ... حين تمتزج كتابتهم ببقعة حمراء
فكيف سيعي الاخرين ما كتبوه ؛ لقد كتبوا " حرية " .







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق